الرئيسية / اخبار / سبب اغلاق المدارس السودانية في مصر

سبب اغلاق المدارس السودانية في مصر

سبب اغلاق المدارس السودانية في مصر، تزايدت مؤشرات البحث من قبل العديد من أولياء الأمور والطلاب الذين يسعون لمعرفة سبب إغلاق المدارس السودانية في مصر عام 2024. وسنقدم لكم حقيقة إغلاق المدارس السودانية في مصر بسبب حلايب وشلاتين، حيث شغل هذا الموضوع عقول الكثير من الأسر السودانية. وسنوافيكم بالتفاصيل التفصيلية للموضوع في السطور. التالي على موقعنا الإخباري ترانيم.

ومن خلال عمليات البحث المستمرة التي يقوم بها العديد من الطلاب وأولياء الأمور عن حقيقة إغلاق المدارس السودانية في مصر، سنوضح لكم تفاصيل الموضوع في هذا المقال، حيث تعرض الموضوع لهجوم واسع من قبل الأسر السودانية المقيمة في مصر، وقد أصبح وأعلن أن القرار لم يتخذ بعد. فهو سياسي، لكن له بعد ثقافي أولا، ولا يمكن قراءة القرار بمعزل عن جملة من الإجراءات التي اتخذتها السلطات المصرية من قبل تجاه الوجود السوداني على أراضيها. وأوضح إبراهيم أن وجود المدارس السودانية في مصر، والمناهج مع التعديلات الجديدة التي أدخلت عليها، يتناقض مع الكثير من السياسات. التوجه المصري تجاه السودان في الفترة الأخيرة.

بحثت محركات البحث من قبل العديد من أولياء الأمور والطلاب عن حقيقة إغلاق محلات الحلاقة والمقاهي التي يديرها سودانيون في القاهرة، حيث جاء قرار بشأن قضية إغلاق محلات الحلاقة والمقاهي التي يديرها سودانيون في القاهرة أيضا لوجود الخرائط السودانية. ويظهر مثلث حلايب وشلاتين كأراضي سودانية تدخل في نفس النهج. كما اعتبر أن القرار يمثل شكلاً آخر من أشكال الضغط من قبل السلطات المصرية، مثل ما حدث من قبل عندما أعيدت الحافلات التي تقل السودانيين إلى الأراضي السودانية. كما اعتبر أن الحملات التي يقودها نشطاء مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الوجود السوداني متابعة. بعض الظواهر السلبية والتحرش في السكن والإيجارات تعتبر لا يمكن فصلها عما يحدث وتعبر عن توجهات سياسة الحكومة المصرية تجاه السودان.

وتعتبر مدرسة الصداقة الشعبية، التابعة للمجلس الثقافي بالسفارة السودانية بالقاهرة، المدرسة السودانية “الحكومية” الوحيدة المعتمدة في مصر.

وقبل أيام قررت السلطات المصرية ترحيل 700 سوداني دخلوا أراضيها بطريقة غير شرعية.