الرئيسية / اخبار / جريمة عزبة رستم

جريمة عزبة رستم

جريمة عزبة رستم، يرغب الكثير من الأهالي في معرفة ما حدث في عزبة رستم الشين، حيث وقعت حادثة مأساوية هزت قرية رستم الشين بمركز قطور بالغربية. شهدت عزبة رستم واقعة صادمة لم تشهدها من قبل، حيث قام شاب ثلاثيني بقتل أفراد أسرته المكونة من أمه وأخيه وشقيقته بطريقة وحشية، حيث ذبحهم بالسكين وأشعل النار في منزلهم. جثتيهما، حيث تلقى مدير أمن الغربية، إخطارًا من رئيس مباحث قسم شرطة قطور، بوجود بلاغ من أهالي عزبة رستم يفيد بانبعاث رائحة كريهة من أحد المنازل بعزبة و وأن أصحاب المنزل اختفوا منذ يوم الخميس الماضي.

وقال جيران عائلة الضحية إن الابن العاق ارتكب جريمة القتل العمد في حق أفراد عائلته بعد أن بدأ بتقطيع أجسادهم وإشعال النار في أجسادهم لإخفاء معالم جريمته بسبب خلافات عائلية. وقد نتج ذلك عن تقسيم الميراث بعد وفاة والدهم. وقال الجيران إن الابن العاصي ارتكب جريمته وانكشف الأمر. وبعد تصاعد الدخان من منزل عائلة الضحية لمدة 3 ليال، وحصول الطب الشرعي على بقايا عظام مهشمة وقطع من لحم الجثة المشوية، قال الجيران في مطالبهم بضرورة تحقيق القصاص العادل واتخاذ كافة الإجراءات القانونية. بخصوص الحادث.

تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة قطور، يفيد بوجود بلاغ من أهالي عزبة رستم، بوجود رائحة كريهة قادمة من أحد المنازل في العزبة، وأن أصحاب المنزل وكان المنزل غائبا منذ يوم الخميس. وشهدت عزبة رستم، التي تقع على بعد 4 كيلومترات من عزبة الشين، معالم الحادث. العنف الأسري انطلق المتهم، وهو محامٍ في الثلاثينيات من عمره، لارتكاب جريمة بشعة، جردته من كل مشاعر الإنسانية، وذلك بإنهاء حياة والدته وشقيقه وأخته من خلال تقطيع أجسادهم وإضرام النار في أجسادهم بسبب خلافات عائلية على الطعام، ولولا انبعاث روائح كريهة من داخل منزل الأسرة بعد أن ارتكب جريمته يوم الخميس الماضي خلال خامس أيام عيد الأضحى.

وانتقلت القيادات الأمنية، بإشراف رئيس مباحث قطور، وعدد من سيارات الإسعاف المجهزة، إلى مكان البلاغ. وكشفت التحقيقات الأولية عن وجود ثلاث جثث: امرأتان وشاب. الجثة الأولى لوالدة الشاب المتهم، في بداية الستينات من عمره، والثانية لشقيقه المتهم، وكان في منتصف العقد الثالث من عمره، والجثة الثالثة لشقيق المتهم، و وكان المتهم هو. الأخ الأكبر يدعى محمد يبلغ من العمر 29 عاما ويعمل محاميا.