الرئيسية / اخبار / من هو الصحفي محمد سلطاني وسبب وفاته

من هو الصحفي محمد سلطاني وسبب وفاته

من هو الصحفي محمد سلطاني وسبب وفاته، سادت حالة من الحزن منصات ومواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، بعد الإعلان عن خبر وفاة الصحفي والإعلامي محمد سلطاني ومذيع قناة البلاد، أمس الأربعاء، عن عمر يناهز 57 عاما.

ومع انتشار التعازي في مختلف وسائل الإعلام الجزائرية، بدأ عدد من الجمهور يتساءلون من هو الصحفي محمد سلطاني وسبب الوفاة؟، خاصة في ظل الاهتمام الإعلامي الكبير بنبأ وفاة الصحفي الكبير.

وانتشرت العديد من رسائل التعزية والمواساة عبر منصات التواصل الاجتماعي، حزنا على خبر وفاة الصحفي الراحل، مما دفع الكثيرين إلى التساؤل: من هو الصحفي محمد سلطاني وسبب الوفاة؟ وفي السطور التالية نستعرض أهم المعلومات عن الفقيد:

الصحفي والمذيع الجزائري الراحل واسمه الحقيقي حميد أبرهوش لكنه حقق شهرة تحت اسم محمد سلطاني.
ولد في 7 فبراير 1967.
درس محمد سلطاني في جامعة الجزائر، وحصل على الإجازة في الصحافة والإعلام.
عمل محمد سلطاني في بداية مشواره الفني في صحيفة الشعب قبل أن ينضم إلى مختلف المحطات التلفزيونية.
انضم الصحفي محمد سلطاني إلى قناة الجزائر، ثم قناة النهار، وأخيرا قناة البلد.
ظهر الإعلامي محمد سلطاني، صباح أمس الأربعاء، في برنامجه على قناة البلد.

بعد ساعات من ظهور الصحفي محمد سلطاني على قناة البلد، جاء خبر وفاته بمثابة صدمة للجمهور في الجزائر، وبدأوا بالبحث عن سبب وفاة الصحفي محمد سلطاني.

توفي الصحفي محمد سلطاني نتيجة أزمة قلبية مفاجئة. وتم نقله على الفور إلى قسم الإنعاش بمستشفى سليم زميرلي بالحراش، إلا أنه توفي على الفور، ليتركه عن عمر يناهز 57 عاما.

فور إعلان خبر وفاة الصحفي محمد سلطاني، توالت رسائل التعزية والمواساة على مختلف منصات التواصل الاجتماعي. وكان من أبرز المعزين الإعلامي الجزائري الشهير حفيظ الدراجي الذي نشر مجموعة صور للصحفي محمد سلطاني على صفحته الرسمية على فيسبوك وأرفقها بعبارة: “لا إله إلا الله”. الله ومحمد رسول الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله. هناك صدمة كبيرة في الوسط الإعلامي الجزائري إثر وفاة زميلنا محمد سلطاني الصحفي في قناة البلاد إثر أزمة قلبية مفاجئة.

وأضاف حفيظ الدراجي قائلا: “رحمك الله أخي محمد وأسكنك فسيح جناته وألهمنا وأهلك الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون”. “