من هي مشاعل ال مبارك ويكيبيديا؛ سادت حالة من الحزن على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بعد أنباء وفاة مشاعل مبخوت المبارك مدير عام الإدارة العامة للعمل التطوعي والمشاركة المجتمعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية في البلاد. المملكة العربية السعودية، أُعلن عنه بعد صراع مع مرض السرطان.

مشاعل المبارك، كما يصفها أقرب الناس لها وأصدقاؤها، هي رائدة العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية، وقد ساهم عملها في رفع مستوى الوعي بأهمية العمل التطوعي.

ونظراً لجهودها الكبيرة في هذا المجال، تولت مشاعل المبارك منصب مدير عام الإدارة العامة للتطوع والمشاركة المجتمعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية.

نظمت من خلالها العديد من البرامج التدريبية والتأهيلية في مجال العمل التطوعي، وهي مدربة معتمدة في الحوار والتواصل الفعال من مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني.

وسعت مشاعل المبارك إلى تعزيز ثقافة العمل التطوعي وجعله سلوكًا مستدامًا في المملكة، تنفيذًا لأحد أهداف برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2023.

كما نجحت مشاعل المبارك في زيادة عدد المتطوعين في أعمال الحج العام الماضي، حيث أعلنت حينها أنها نجحت في زيادة عدد المتطوعين إلى 20 ألف متطوع ومتطوعة، وقد قدم هؤلاء المتطوعين أكثر من 1.500.000 ساعة تطوعية .

من أبرز الجهود التي بذلتها مشاعل المبارك، مدير عام الإدارة العامة للعمل التطوعي بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، لتعزيز ثقافة العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية، إعلانها عن الجائزة الوطنية للعمل التطوعي.

وسعت مشاعل المبارك من خلال هذه الجائزة إلى تعزيز ثقافة العمل التطوعي وتحفيز الأفراد ومختلف القطاعات على تصميم وتنفيذ مبادرات تطوعية مبتكرة.

وأوضحت مشاعل المبارك في تصريحاتها حينها أن الهدف من الجائزة هو تحفيز الأفراد والجهات لتفعيل العمل التطوعي، وتشجيع المشاركين على تصميم وتنفيذ مبادرات تطوعية تلبي احتياجات المجتمع، وتقدير وتقدير جهود الجهات المشاركة في العمل التطوعي.

ومن أهداف الجائزة إبراز الجهود المبذولة في مجال العمل التطوعي، وإبراز جهود وإنجازات العمل التطوعي، وتسليط الضوء على المشاريع والمبادرات التطوعية الملهمة، وجسر التكامل وتبادل الخبرات بين المتطوعين، وتعزيز التعاون والتبادل بين المشاركين. وتعزيز جودة ونوعية الجهود والمبادرات التطوعية، وتحسين مستوى العمل التطوعي.

كما استهدفت مشاعل المبارك من خلال هذه الجائزة عدة فئات: القطاعات الحكومية، القطاع الخاص، المنظمات غير الربحية، المؤسسات التعليمية، الفرق التطوعية، والأفراد.

باختصار، تعتبر الجائزة الوطنية للعمل التطوعي خطوة مهمة نحو تعزيز العمل التطوعي في المملكة وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، وهي زيادة عدد المتطوعين إلى مليون متطوع، وجعل العمل التطوعي ثقافة وثقافة مستدامة. السلوك في المملكة

وأكدت مشاعل المبارك أن إطلاق الجائزة الوطنية للعمل التطوعي يهدف إلى تكريم وتشجيع المبادرات والمشاريع التطوعية.

وأشارت مشاعل المبارك مدير الجائزة إلى أهمية هذه الخطوة في تعزيز العمل التطوعي ورفع مستوى الاحترافية والجودة.

وأوضحت مشاعل المبارك أنها تسعى من خلال الجائزة إلى تحفيز المتطوعين والجهات الداعمة لتحسين وتطوير المبادرات التطوعية من خلال وضع معايير محددة، ومن هذه المعايير: الدعم بالسياسات والإجراءات، توفير الموارد، زيادة الوعي والمعرفة، في بالإضافة إلى توفير فرص تطوعية متنوعة وجذابة.

وأكدت مشاعل أنها تعتبر هذه الجائزة خطوة مهمة نحو تعزيز العمل التطوعي في المملكة، ومن المتوقع أن تساهم في رفع مخرجات هذا القطاع وتعزيز دوره في خدمة المجتمع.

توفيت مشاعل المبارك، مدير عام الإدارة العامة للعمل التطوعي والمشاركة المجتمعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مساء أمس الجمعة 27 مارس 2024، ليلة 19 رمضان، بعد صراع مع مرض السرطان.

أقيمت جنازة مشاعل المبارك اليوم السبت 28 مارس 2024م من مسجد الراجحي بالرياض، إلى مثواها الأخير في مقبرة النسيم، وسط حالة من الحزن والبكاء سيطرت على أسرتها.

تسبب الإعلان عن نبأ وفاة مشاعل المبارك في حالة من الحزن بين نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي ، حدادا على وفاة أكبر المساهمين في العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية.

ومن أبرز هذه التعليقات في وداع مشاعل المبارك ما نشره أحمد سليمان الراجحي، وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، عبر حسابه الرسمي على موقع إكس، حيث كتب: “خالص التعازي وخالص المواساة في وفاة زميلتنا مشاعل المبارك، مدير عام الإدارة العامة للعمل التطوعي والمشاركة المجتمعية”. وفي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ولأسرتها وأحبائها، نسأل الله الرحمة والمغفرة، وأن يجزيها خير الجزاء على الجهود المتميزة التي بذلتها في العمل التطوعي الذي كان من أهم ركائزها في المملكة، وسيبقى الأثر الذي تحقق في ميزان أعمالها الصالحة”.

في غضون ذلك، قال الصحفي محمد الرزقي عبر حسابه الرسمي على موقع X، حيث كتب: “رحم الله الأستاذة والزميلة مشاعل المبارك. كانت أيقونة ونموذجا يحتذى به في العمل التطوعي والإنساني. كل من عمل بالقرب منها عرف إيمانها بالعمل التطوعي وأثره ودائما ما كان يعطيها بسخاء وحضور. الله يرحمكم ويمنحكم السلام”. “الجنة واسعة.”

من جانبه قال الصحفي محمد الشهري في وداعها عبر حسابه الرسمي على موقع X: “لا حول ولا قوة إلا بالله. توفيت عرابة التطوع في رؤية المملكة 2030 الأستاذة المتميزة مشاعل بنت مبخوت المبارك بعد معاناتها من مرض السرطان، والمطولون شهيدة بإذن الله. أنا حزين بسبب الأخبار ، والله ، يا له من تأثير رائع تركته “.

وأضاف فايز المالكي، سفير مركز الملك سليمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، على صفحته الرسمية على موقع X: “نعزي أنفسنا في عالم التطوع بوفاة شقيقتنا مشاعل المبارك، التي كانت أيقونة في مجال التطوع والتي كرست حياتها لتحقيق أهداف هذا المجال”.

وتابع: “لقد عملت بشغف وإخلاص لا مثيل لهما لاحظهما الجميع. وبفقدانها فقدنا عنصرا وركيزة مهمة في مجال العمل التطوعي حولتها إلى عمل مؤسسي لا مثيل له. ونتقدم بالتعازي إلى أسرتها وإلى جميع المرتبطين بالعمل التطوعي. أسأل الله أن يمنحها الجنة”.