من هو سلمان الخالدي الذي أسقط أمير الكويت الجنسية عنه وعن أبنائه وأحفاده؛ تصدر اسم الناشط الكويتي سلمان الخالدي محركات البحث في دولة الكويت، عقب صدور مرسوم أميري بسحب الجنسية الكويتية منه ومن أبنائه وأحفاده.

وبحسب وسائل إعلام كويتية، فإن أمير الكويت أسقط جنسية سلمان الخالدي وأبنائه وأحفاده “بعد أن أهان عائلة الصباح على مواقع التواصل الاجتماعي”.

ونص المرسوم رقم 66 لسنة 2024 والموقع من أمير الكويت مشعل الأحمد الجابر الصباح على سحب الجنسية الكويتية من بعض الأشخاص بعد الاطلاع على الدستور والمواد 1/13، 4/5 من المرسوم الأميري رقم 15 لسنة 1959 في شأن قانون الجنسية الكويتي والقوانين المعدلة له

بناء على اقتراح نائب مجلس الوزراء ووزير الداخلية المكلف، وبعد موافقة مجلس الوزراء، تسحب الجنسية الكويتية ممن ذكروا أدناه ومن اكتسبها منهم بطريق التبعية: «سلمان عبدالله فهد منشد تركي الخالدي»، و«إبراهيم محمد مسعود القحطاني»، و«هنا ظفر إقبال».

وشدد المرسوم على أن على نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بالوكالة تنفيذه وتنفيذه من تاريخ صدوره ونشره في الجريدة الرسمية.

أدانت رابطة اللاجئين الكويتية سحب جنسية المعارض سلمان الخالدي، واصفة هذا القرار بغير الدستوري والمخالف للقانون الدولي، في سحب سياسي للجنسية الكويتية من الخالدي، وهو القرار الذي لا يدل إلا على سلوك السلطة التي تدل على الخيانة والهروب من واقع وضعها ومحاسبتها، بحسب تعبير الجمعية.

عاش سلمان الخالدي ودرس في قطر. وفي 25 مارس/آذار 2021، نشر عدة تغريدات على تويتر كانت في غاية الأهمية حول دور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأثناء سفره من قطر إلى الكويت برا، تم إيقاف الخالدي عند الحدود السعودية في 25 ديسمبر 2021، وقيل له إنه ممنوع من دخول السعودية لمدة 25 عاما.

وبعد أشهر، في 7 أبريل/نيسان 2022، أُبلغ الخالدي عبر رسالة نصية بأن السفير السعودي لدى الكويت قام بتوجيه اتهامات ضده، بموجب المادة 4 من الفصل الخاص بقانون أمن الدولة من قانون الجزاء الكويتي.

كما استدعته الرسالة النصية للاستجواب في أمن الدولة الكويتي في نفس الشهر. لكن الخالدي لم يتمكن من حضور التحقيقات بسبب دراسته وخوفا من الانتقام.

وحكم عليه القضاء الكويتي بالسجن خمس سنوات قبل أن يتمكن من الفرار إلى المملكة المتحدة.

وفي مارس/آذار الماضي، تداول نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي المعارضة مقطع فيديو للمعارض “الخالدي” وهو يسير إلى جانب السفير الكويتي ويطالبونه بالتصرف بصفته السفير “ووقف حمام الدم وتخفيف آثاره”. للحصار الخانق على قطاع غزة».

وفي الفيديو المذكور حاول السفير تهديد المعارض الكويتي بالشرطة، إلا أن الأخيرة واصلت السير معه حتى باب السفارة.

ووجه كلاما مثيرا للجدل قال فيه: “يلجأ إلى الإنجليز.. سندوسكم والبريطانيين ونظامكم ومشعل الأحمد.. سيأتي اليوم الذي ندوسكم فيه بإذن الله”. إذن.”

المعارض الكويتي سلمان الخالدي يعرف نفسه في حسابه على منصة (X) بأنه كاتب ومخترع حصل على 46 إنجازا عالميا وسجين رأي سابق، ويكتب في ملفه الشخصي: “البيضة التي أسقطت العرش من آل الصباح.”