مقطع عبدالله مدلول العنزي انقاذ الطفل؛ انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر أحد المواطنين وهو ينقذ حياة طفل، حيث دهست الطفل سيارة كانت تسير بسرعة كبيرة، أثناء عبور الطفل الطريق بمحافظة الخرج. تابعونا على “الوتد نيوز” لتعرفوا ماذا فعل هذا المواطن لإنقاذ الطفلة، وأيضا لمشاهدة الفيديو.

وكان الطفل يعبر الطريق بينما كانت سيارة مسرعة قادمة وكانت السيارة على وشك أن تدهس الطفل وتنهي حياته، لكن سرعان ما قام المواطن عبدالله مدلول العنزي بعمل بطولي لإنقاذ الطفل من الموت.

أوقف المواطن عبدالله العنزي سيارته أمام الطفل لحمايته من السيارة الأخرى التي كانت ستدهس هذا الطفل الصغير. وأوضح أن إضاءة الطريق كانت خافتة للغاية، وبالصدفة لاحظ الطفل يعبر الطريق وسيارة أخرى قادمة بسرعة من الخلف، فقام بتضييق الطريق أمامه من أجل التخفيف من السرعة والتوقف عن السرعة. يضرب الطفل، ثم يذهب للاطمئنان على الطفل وصاحب السيارة والتأكد من أنهما بخير.

قائلاً: “ما فعلته لم يكن عملاً بطولياً، بل كان واجباً أخلاقياً”. وقال أيضًا إن أي شخص مثله كان سيفعل مثل ما فعل، وأنه تخيل أن هذا الطفل مثل أحد أبنائه، وكما قال في حديثه “يأتي مكسوًا بالحديد ولا يأتي شابًا” “.

وأشار صاحب السيارة الأخرى إلى أنه طالب بتعويض قدره 5000 ريال لإصلاح سيارته بعد أن أبدى امتنانه، إلا أن شركة نجم تكفلت بإصلاح السيارتين، وهذا ما أوضحه المواطن عبدالله العنزي في حديثه مع قناة العربية .

وهذا الفيديو يظهر تعليق المواطن عبدالله العنزي بعد إنقاذ الطفل:

وأعرب والد الطفل عن شكره وامتنانه للشجاع عبدالله مدلول العنزي لإنقاذ طفله، قائلاً له إنه لم يوفى حقوقه مهما قدمت له، وهذا موقف لن ينساه أبداً لأنه لشجاعته وتضحياته من أجل طفله معاذ، وذلك في حواره مع قناة العربية.

وأشاد الجميع على منصة تويتر بالوقفة البطولية وإنقاذ حياة طفل الخرج، قائلين: “عبدالله مدلول العنزي يستحق التكريم” على ما فعله في إنقاذ حياة طفل بريء. إلا أنه يرى أنه لم يفعل شيئاً، فيستحق التكريم.

وتظهر هذه المشاركات بعض التعليقات على الموقف البطولي للمواطن عبدالله مدلول العنزي:

وهنا شرحنا كافة التفاصيل عن الموقف البطولي للشجاع عبدالله مدلول العنزي في تضحياته وإنقاذ حياة طفل بريء.