مبادرة فتبينوا عسير؛ أهم المعلومات عن مبادرة تركي بن طلال للقضاء على الدعاوى الكيدية؛ أطلق الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، اليوم، مبادرة “فتبينوا” للقضاء على الدعاوى الكيدية.

وتهدف المبادرة إلى تعزيز القيم الإنسانية النبيلة والتسامح والترابط بين أفراد المجتمع، والقضاء على الدعاوى القضائية والشكاوى الكيدية.

وأطلق الأمير تركي بن طلال مبادرة “فتبينوا” في مقطع فيديو نشرته إمارة منطقة عسير على حسابها بمنصة “X”، حيث ظهر من داخل الطائرة وهو متوجه إلى الرياض من أجل زيارة المملكة. مركز حكومي بهدف تنمية منطقة عسير.

ودعا الأمير تركي أهل عسير إلى زيادة التسامح وترسيخ مساحة التآلف بينهم، مؤكدا أن المبادرة تعمل على إزالة الشكاوى المغرضة، سعيا لتنمية المنطقة التي يطمح إليها.

نشرت إمارة عسير، عبر حسابها بمنصة “X”، مقطع فيديو ترويجي لمبادرة “فتبينوا” لدعوة الناس إلى تعزيز التسامح والقضاء على الشكاوى المغرضة.

وأعرب عدد من رواد منصة “X” عن سعادتهم بهذه المبادرة، شاكرين الأمير تركي بن طلال على جهوده الحثيثة لإزالة الشكاوى وتعزيز قيم التسامح.

وقال محمد المرحي: “عمل ومجهود جميل تشكرون عليه”، وأضاف عبدالله: “نسأل الله لكم العون والمساعدة والتوفيق والسداد. حفظك الله يا سمو الأمير في حلك وسفرك.

وأشار إبراهيم فهد: “مبادرة جميلة لأصحاب القلب والميقن أنهم سيُسألون أمام الله عن كل كلمة أو ظلم وقع على الآخرين ظلماً”.

وأضاف: “نسأل الله التوفيق والسداد للقائمين عليها وأن يحققوا أهداف المبادرة الرائعة”.

وتابع علي الحجوري قوله: “أمير استثنائي أعانه الله ووفقه ورعاه”، فيما صرح محمد ناصر: “فحدد مبادرة أخلاقية لتهدئة النفوس وتنمية التسامح وزيادة مساحة الإيجابية”. وقهر الشيطان بالقضاء على الخصام وأسبابه.

وأشار علي بن موسى: “مبادرة جيدة من الأمير تركي بن طلال تنضم إلى مبادراته لخدمة المجتمع”.