سرايا الاشتر البحرين؛ وبعد الإعلان عن ضرب أهداف إسرائيلية للمرة الأولى، تساءل الجميع ما هي منظمة سرايا الأشتر. ويعتبر تنظيم “سرايا الأشتر”، المعروف أيضًا باسم منظمة المقاومة الإسلامية في البحرين، أحد الكيانات الفاعلة في المشهد السياسي والأمني في مملكة البحرين. تأسست هذه المنظمة في أواخر عام 2012، معتبرا أن الوقت قد حان للثورة المسلحة ضد النظام الحاكم في البحرين. واختار التنظيم اسمه “الأشتر” نسبة إلى مالك بن الحارث الأشتر الذي كان من أصحاب النبي محمد ووالي مصر في عصره.

وتهدف منظمة “سرايا الأشتر” إلى تحقيق أهداف سياسية ودينية، من خلال مواجهة النظام الحاكم في البحرين وإسقاطه، وإقامة نظام قائم على القيم والمبادئ الإسلامية. ومن ثم فإن التنظيم يروج لفكرة الثورة المسلحة كوسيلة لتحقيق أهدافه.

ومن أهم أنشطة “سرايا الأشتر” شن هجمات على الجهات الأمنية والمواقع الحيوية في البحرين، والقيام بعمليات تخريبية وإرهابية بهدف زعزعة النظام الحاكم. ويعتقد أن التنظيم يحظى بدعم من إيران وبعض الجماعات الشيعية العراقية المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، صنفت السلطات البحرينية، وكذلك السعودية والإمارات ومصر، “سرايا الأشتر” منظمة إرهابية، واتهمتها بتنفيذ عمليات ضد المدنيين والقوات الأمنية. وفي يوليو 2018، صنفت الولايات المتحدة التنظيم منظمة إرهابية، مما يعكس التبني الدولي للتصنيف البحريني.

ولم تتوقف “سرايا الأشتر” منذ تأسيسها عن نشاطها المسلح، وواصلت شن هجماتها وعملياتها ضد السلطات البحرينية، معلنة استمرارها في هذه الإجراءات حتى توقف العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وهو ما يظهر تواجدها – التضامن مع القضية الفلسطينية ودعمها للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.