حقيقة مقتل سلوان موميكا؛ هل هي حقيقة أم مجرد إشاعة؟ وتناقلت العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي خبر مقتل الأخير في السويد مكان إقامته. وأحدث هذا الخبر ضجة كبيرة في الشارع العربي الذي اشتاق لمعرفة مصير هذا الشاب الذي استمر في الإساءة العلنية للإسلام ورموزه الدينية دون أي رادع أخلاقي أو ديني. وفي ضوء ما ذكرناه، خصصنا مقالنا التالي عبر منصة ترانيم لتوضيح حقيقة مقتل سلوان موميكا وإبراز هويته وتفاصيل حياته الشخصية وتصرفاته المستفزة. لذا ابق معنا.

مقتل سلوان موميكا حارق القرآن الكريم مجرد إشاعة ولا صحة لهذا الخبر على الإطلاق. إلا أن أنباء مقتله انتشرت مؤخرا على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أفادت بأنه قُتل بعد عدة أيام من مغادرته السويد وتوجهه للإقامة في النرويج. وذلك بعد تعرضه للمضايقات والاضطهاد من قبل المجتمعات الإسلامية والمؤسسات الحكومية في السويد.

وانتشرت أنباء مقتل سلوان موميكا، حارق القرآن الكريم، عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة. وتبين أن الأمر غير صحيح ومجرد إشاعة. جاء ذلك بعد أيام قليلة من إعلان موميكا مغادرتها السويد إلى النرويج بعد إلغاء تصريح إقامتها. وأعلن موميكا وصوله إلى النرويج وطلبه اللجوء إلى أراضيها. كما أشار إلى أنه غادر السويد بعد أن ألغت مصلحة الهجرة السويدية تصريح إقامته في أكتوبر 2023، بسبب معلومات غير صحيحة في طلبه. وبناء على ذلك، مُنح تصريح إقامة مؤقتة ثم غادر السويد إلى بلد آخر.

تجدر الإشارة إلى أنه حتى هذه اللحظة لا تزال الأخبار متداولة عبر وسائل الإعلام الغربية في السويد والنرويج دون تأكيد أو نفي مطلق، وبالتالي لا يمكن إثبات الخبر إلا بعد ظهور تأكيد حكومي رسمي بشأن مقتل موميكا.

أثار سلوان موميكا، اللاجئ العراقي في السويد، الجدل بإحراق نسخ من القرآن الكريم. ولد في العراق واعتنق المسيحية. وأصبح معروفًا بأفعاله الاستفزازية، بما في ذلك حرق القرآن الكريم علنًا في ستوكهولم عام 2023. كما أثارت أفعاله غضبًا واسع النطاق في العالم الإسلامي، وطالبت بعض الدول بطرده من السويد. ونتيجة لذلك، واجه موميكا المحاكمة على جرائمه، بما في ذلك إدانته بتهمة التحريض على الكراهية. وبقي في السويد حتى مارس/آذار 2024، ثم انتقل إلى النرويج بعد إلغاء تصريح إقامته، وطلب اللجوء هناك.

وفيما يلي السيرة الذاتية لحارق القرآن الكريم سلوان موميكا:

الاسم الكامل: سلوان صباح متى موميكا.
مكان الميلاد: تلعفر – العراق.
تاريخ الميلاد: 23 يونيو 1986.
الجنسية : عراقية .
العمر: 38 سنة.
الديانة: مسيحي، ويصف نفسه بالملحد.
الحالة: لاجئ.
مكان الإقامة الحالي: النرويج بعد قضاء فترة طويلة في السويد.
سبب الشهرة: حرق القرآن الكريم والهجوم على الله.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقالنا الذي قدمنا لكم فيه حقيقة مقتل سلون موميكا حارق القرآن الكريم. كما أرفقنا لكم أهم المعلومات عن حياته الخاصة وسيرته الذاتية، بالإضافة إلى تفاصيل إقامته في السويد وانتقاله منها إلى النرويج.